آخر المستجدات: إغاثة الشعب الصومالي لمواجهة أزمة الجوع

إن الصورة أدناه هي الدليل على ما يعانيه بالفعل الأطفال في الصومال، حيث تم التقاط هذه الصورة في نوفمبر 2013، ومن الممكن أن يسوء الحال في الصومال أكثر وتصبح أزمة الجوع كارثة مجاعة كبرى تعصف بالصومال مرة أخرى في حال عدم مساندة الشعب الصومالي وذلك عبر إرسال المعونات من غذاء ومستلزمات طبية في الوقت المناسب.

 في عام 2011 وقف العالم بجانب الصومال من أجل التصدي لأزمة المجاعة التي مرت بها الصومال حينها، وجراء تلك الأزمة مات الآلاف من الصومالين كما أثرت تلك الأزمة بشكل سلبي على حياة الملايين هناك، والوضع الآن لا يختلف كثيراً عن أزمة 2011 حيث أن 3 مليون من الصومالين في جنوب البلاد معرضون للخطر كونهم يعانون من سوء التغذية بدرجات متفاوتة، وإنه لأمر مؤسف أن تعصف هذه الكارثة بالصومال في وقت تعيش فيه البلاد حالة من عدم الإستقرار الأمني، فالعديد من المدنيين محاصرون في مناطق النزاعات، وبالتالي ما لم يتم تحرير أولئك المحاصرين والسماح لهم بالذهاب إلى المراكز الصحية فلن نتمكن من معرفة مدى سوء حالتهم الصحية، ولكن ينبغي علينا أن نكون مستعدين لجميع التوقعات، قد لا تكون الأزمة الآن بنفس حجم كارثة 2011 إلا أن المسببات هي نفسها وما تزال مستمرة منذ عام 2011 وحتى اليوم : فما تزال البلاد تعاني من صراعات سياسية، كما أن هطول الأمطار في الصومال نادر وبكميات قليلة الأمر الذي جعل البلاد تمر بحالات من الجفاف في مختلف أرجائها منذ عام 2011، مما أدى إلى ضعف دخل الفرد فالمزارعين يعانون من فقر شديد حيث أنهم لا يملكون وسائل ومعدات الزراعة، كما أن الصراعات المسلحلة تعد أحد المسببات التي تعوق من تطور التنمية الزراعية وتوفير الأمن الغذائي، وقد تم إغلاق أكبر مستشفى في البلاد، كما أنه تم تحويل مستشفى آخر إلى مرافق سكنية لمن لم يعد لهم مأوىء جراء الصراعات الجارية في البلاد.

إن احتياجات الشعب الصومالي كبيرة جداً وعلى جميع المستويات بما في ذلك توفير المواد الغذائية الأساسية والمكملات الغذائية عالية الطاقة والأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية، كما أن الجانب التعليمي بجميع مراحله متدهور للغاية في الصومال فهناك حاجة ماسة لتوفير المواد القرطاسية والكتب المدرسية وأجهزة الكمبيوتر التي من شأنها أن تسهل للطلاب عملية البحث عبر شبكة الإنترنت عن الكتب في شتى المجالات بما في ذلك الطبية والعلمية والهندسية وغير ذلك من مجالات التعلم. ومنذ عام 2011 قامت مؤسستنا وقف الواقفين بالقيام بالعديد من الأعمال والأنشطة الخيرية في الصومال، وحتى يومنا هذا ما تزال المؤسسة تقدم خدماتها هناك وهي الآن أحد أهم المنظمات غير الحكومية التي تلعب دوراً فعال في الصومال، حيث أن أنشطة وأعمال المؤسسة يتم الإقرار بها من قبل الحكومة الإتحادية الإنتقالية وقوات بعثة الإتحاد الأفريقي في الصومال وحركة تنظيم (الشباب) الصومالي ومختلف العشائر والملايين من أبناء الشعب الصومالي في داخل البلاد واللأجئين في الخارج. وحاليا لدى مؤسستنا 4 مراكز صحية تقدم خدماتها في أربع مناطق في العاصمة (مقديشو)، ولدى المؤسسة أيضاً مركزين خاصين بالأمومة والطفولة، وفي عام 2011 كانت أعمال المؤسسة تقتصر على المناطق المحيطة بـ(مقديشو) والتي تبعد بمسافة 8كم عن العاصمة، ولكن الآن فقد توسعت أعمال المؤسسة وامتدت لتصل إلى مناطق تبعد عن العاصمة بمسافة 90كم نحو الجنوب، فأصبحت أنشطة المؤسسة تشمل المدن الصومالية التالية: (مقديشو) و (جوبا الوسطى) و (باي) و (بكول)، وجميع تلك المدن يتمركز فيها معظم السكان المدنيين المعرضيين للخطر. وقريباً ستتمكن المؤسسة من إنشاء مستشفى جديد (وسيكون المستشفى أكبر من مستشفى فورلانيني الذي سبق وقامت المؤسسة بتجهيزه بشكل مؤقت أثناء كارثة المجاعة في عام 2011)، وستكون مؤسسة وقف الواقفين هي المسؤولة عن إدارة المستشفى وفي حال إن لزم الأمر منا احضار فريق طبي من خارج الصومال فلنا كامل الحرية في التصرف بكل ما تقتضيه الحاجة بخصوص المستشفى.

ونذكر هنا بأن هناك مجموعة من الإمدادات الأساسية المطلوبة والتي ينبغي أن تشمل ما يلي: الأرز ودقيق الذرة والطحين وفول الصويا والشوربة بأنواعها والمكملات الغذائية عالية الطاقة والزيت والسكر والشاي، ومن الناحية الطبية فهناك حاجة شديدة لتوفير الأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية وكراسي المعاقين وعِصي المشي وعكازات، كما تستقبل المؤسسة التبرعات النقدية وذلك عبر الحساب البنكي لمؤسسة وقف الواقفين:

بنك ستاندرد، مدينة (بيترماريتزبرج)

 حساب رقم 052278611

رمز الفرع 057525

يُرجى إرسال قسيمة الإيداع عبر الفاكس أو البريد الإلكتروني للمؤسسة، ويمكنكم التبرع عبر الرسائل النصية من شبكة شركة (فوداكوم) للاتصالات إن كنت من مشتركي الشبكة وذلك من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة تحتوي على الاسم الأول لمؤسسة وقف الواقفين باللغة الإنجليزية وهو:

Gift

على الرقم 30100 عبر شبكة (فوداكوم) للاتصالات، أو على الرقم 42600 من أي شبكة إتصالات أخرى، ويتبع تلك الكلمة قم بكتابة المبلغ المالي الذي تريد التبرع به، ولمزيد من التفاصيل يمكنكم الاتصال على الرقم المجاني للمؤسسة:

0800786911

وقد تم اليوم شحن أول دفعة من المساعدات وهي عبارة عن أربع حاويات، والبقية سوف تتبع في غضون هذا الأسبوع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أماكن نشاطاتنا

أخبارنا

مؤسسة وقف الواقفين توزع المعونات على مدارس بيلهار و ويسترن كيب مؤسسة وقف الواقفين توزع المعونات على مدارس بيلهار و ويسترن كيب مؤسسة وقف الواقفين توزع المعونات على مدارس بيلهار و ويسترن كيب...
مساعدات مؤسسة وقف الواقفين العالمية لمدارس الكيب الغربية مساعدات مؤسسة وقف الواقفين العالمية لمدارس الكيب الغربية مساعدات مؤسسة وقف الواقفين العالمية لمدارس الكيب الغربية...
معونات مقدمة من مؤسسة وقف الواقفين لسكان موكوباني معونات مقدمة من مؤسسة وقف الواقفين لسكان موكوباني معونات مقدمة من مؤسسة وقف الواقفين لسكان موكوباني...
شكراً للجميع – شفيق مورتون شكراً للسيد امتياز سليمان و مؤسسة وقف الواقفين العالمية شكراً للسيد امتياز سليمان و مؤسسة وقف الواقفين العالمية...
مزرعة الأمل - مؤسسة وقف الواقفين مستمرة بتقديم مساعداتها مزرعة الأمل - مؤسسة وقف الواقفين مستمرة بتقديم مساعداتها مزرعة الأمل - مؤسسة وقف الواقفين مستمرة بتقديم مساعداتها...

اليمن

تجهيز شحنة مساعدات إنسانية لليمن تجهيز شحنة مساعدات إنسانية لليمن...
توزيع المساعدات في منطقتي مشرة و عدنان في محافظة تعز اليمنية توزيع المساعدات في منطقتي مشرة و عدنان في محافظة تعز اليمنية توزيع المساعدات في منطقتي مشرة و عدنان في محافظة تعز اليمنية...
توزيع طعام للأطفال بمحافظة تعز باليمن توزيع طعام للأطفال بمحافظة تعز باليمن توزيع طعام للأطفال بمحافظة تعز...
تقديم المساعدات للنازحين في منطقة باب المندب باليمن تقديم المساعدات للنازحين في منطقة باب المندب باليمن تقديم المساعدات للنازحين في منطقة باب المندب...
مؤسسة وقف الواقفين العالمية تدعم التعليم في اليمن مؤسسة وقف الواقفين العالمية تدعم التعليم في اليمن مؤسسة وقف الواقفين العالمية تدعم التعليم في...

تابعونا

تابعنا لتبقى على اطلاع بآخر الأحداث

GOTG mailing list  GOTG Mailing List
الإسم*

البريد الإلكتروني*

التغطية الإعلامية